العناية بالذات في علم النفس 2016 ,اعرف مهنه لك مابين الذات والحقيقه2016

العناية بالذات في علم النفس 2016 ,اعرف مهنه لك مابين الذات والحقيقه2016
139746046341

السلام عليكم ورحمه الله وبركـــــاتـه

اهلا وسهلا بكم في شبكه المعرفه

نقدم لكم اليوم………….

العناية بالذات في علم النفس 2016 ,اعرف مهنه لك مابين الذات والحقيق

2016

إعرِف نَفسكَ فَهُنالِكَ ما بيْنَ الذّاتِ والحقيقةِ علاقةٌ وطيدةٌ لا يَنْكرها إلا من لمْ يبحثُ عنْ الحقيقةِ لا بل من لمْ يعتنِي بِذاتهِ, يبقى غافلاً أبدَ الدهرِ لا يُحاوِلُ الوصول إلى الحقيقةِ ولا معرِفَةِ ذاتِهِ وما يجري حَولهُ. لا بُدَ لنا لمعرفةِ الحَقيقةِ الإستطلاعْ,المُخاطرة,ومِنْ ثمَّ التَّجربة مَهمَا كانتْ الإيْجابية والسَّلبية والأخْذِ بِعَينِ الإعتبارِ دُونَ إضاعَةِ الفُرصَةِ للإِقامةِ في الذَّاتِ والسَّيرِ الحثيْثِ إِليها. لَقدْ تَنوعَتْ العِناية بالذّاتِ ما بَيْنَ مَعرِفَةِ النَّفسِ وعِلاج الجَسَد, ومِن ضِمنِهَا مُصارَعةِ المَرض ,والتّغلبِ على الشّهواتِ بِحيث تَتَوافق مَع قَانونِ الطّبيعة لا أكثر ولا أقل. إنَّ مِنْ ضمن العِناية بالذّاتِ التَّوافق الفِطرِي والعَقلِي حيث يَمنَحُ المرء علاقةً دائمةً مع ذاتِهِ ومع مُتطلَباتِ الحياةِ والميْل نَحَو الإيجابِية والبُعد عن السلبيةِ. لا تَشتَرِط العِناية بالذّاتِ الرّغبة في المعرفةِ وحُب الحكمَة بل للتوجهِ نَحو الفِكر وامتلاك القُدرة على التجاوزِ والارتقاء ِوالسُّمو والتعالي على المَلذاتِ. للعِنايةِ بالذّاتِ فلْنحرِص على بُعْدِ النّظرِ والإنْفِتَاح والتّفكير وإدراك الغمْوض لا بَل تحقيق الذات عَبَر التّدبير والهِداية ِوالفضِيلةِ . لا تَنبَنِي العِنايةُ بالذّاتِ ضِمْن الإطارِ النّظَرِي فَقط بَلْ يَنْبَغِي التحرك ضِمن الإطار العمّلي وإحداث تغييرات بالشخصيةِ عبَر خوض مغامرات للتوجُهِ إلى الحقيقةِ بِطَرحِ أسئِلة وتَحلِيلٍ عَميقِ لا بَلْ مقارنةٍ وشرحٍ وبحثٍ علميٍّ وعمّلي . لقد نبذتْ العِناية بالذّات الوحدة أي “الإنطواء”وكذلِكَ التّوقف عن الضياعِ وتركيزِ الانتبَاهِ على خدمةِ عينِ الذاتِ وجعلِهَا أساس الحياة إنَّ قرارَ العنايةِ بالذاتِ تأكيداً على استنارةِ حدثَت في كينونةِ الإنسان وجهد تأملي ثمَّ بذله وتحويل الذّات نَحو العودة والإنجاز والإكتمال . ومِنْ دلائِلِ العِنايةِ بالذّاتِ اتخاذ مواقف تَتَوجه بِمُقتَضَاها الذّات نحو ذاتِهَا والآخرين وتَغيير النّظرة من الخارجِ إلى الدّاخل وتحويلِ الإهتمام والقِيام بِمَجموعَة منَ المُمَارسات والتّمارِين والأنشطة تُساعِد الذّات على التغيرِ والتحولِ نَحَو الأفضلِ وامتحان الضّمير ومراقبةِ الذّاتِ والتَّثَبُتِ مِن صحةِ الأفكارِ. العنايةُ بالذّاتِ هو إنقاذُ الحياةِ البشرِيةِ مِنَ الضّياعِ وإحتلال مكانَتِهِ في المجتمعِ وتَتحولُ العِنايةِ بالذاتِ إلى نوع مِنَ الفِعل العِلاجي يشبه العِنَاية المُنتظمة للنفسِ للتّحررِ من الجهلِ والعُبودِية والتَّحول نَحو الصّلاح والإستقامة لِلوصولِ إلى حياةٍ أفضل وسعادةٍ ذاتيةٍ دائمةٍ.
ما هو سبب ظهور الشعر الابيض
يعتبر ظهور الشعر الأبيض ” الشيب ” ظاهرة موجودة عند غالبية البشر ..ذكوراً وإناثاً ، لكن في بعض الأحيان يكتسي شعر الشباب والشابات باللون الأبيض في سن مبكرة إما على شكل شعرات متناثرة أو في أحيان نادرة تتلون غالبية شعرهم بهاذا اللون المنفر لبعضهم … فما هو الشيب وما سبب ظهوره وما طرق علاجه ؟ شعر الإنسان في طبيعته لونه أبيض ولكن يتلون بصبغة الميلانين بألوان متباينة منها الأسود ومنها البني والأشقر الخ ، لكن أحيانا يقل إفراز هذه الصبغة التي تغلف الشعرة وهذا يعود إلى عدة عوامل ” أسباب ” نلخصها فيما يلي : 1. التقدم في العمر : فمن الطبيعي مع تقدم الإنسان وبداية سن الشيخوخة تبدأ صبغة الميلانين بالتناقص التدريجي مما يؤدي إلى ظهور الشيب في الشعر . 2. الوراثة : للعامل الوراثي أثر في ظهور الكثير من الأمراض المزمنة وبعض الحالات الصحية النادرة ، ويعد الشيب المبكر أحد الحالات التي تنشأ عن العامل الوراثي ، حيث تتسبب بعض الطفرات الجينية بإيقاف عملية تلوين الشعر لدى الشخص. 3. الأنيميا ” فقر الدم ” : فقد يؤدي نقص فيتامينات أو معادن معينة بالجسم إلى فقد الشعرة للونها مثل تقص معدن الحديد أو النحاس أو فيتامين b أو لb12 أو حامض الفوليك ، وغيرها . 4. العوامل النفسية كالتعرض لخوف أو صدمة نفسية أو عصبية شديدة أو انفعال قوي مؤقت ، الامر الذي يحدث تدميراً للخلايا المصبغة للشعر وبالتالي تفقده لونه الطبيعي ليبقى اللون الأصلي وهو الابيض . 5. ممارسة عادات غير صحية : مثل شرب الكحول أو التدخين ، لذا نلاحظ أن هناك علاقة طردية بين هذه العادات وبين زيادة ظهور الشعر الأبيض . 6. الإكثار من تناول بعض المشروبات والأطعمة مثل : الشاي ، التوابل والبهارات ، القهوة ، المقالي ..الخ 7. تكرار صبغ الشعر بالملونات وخصوصاً ذات الدرجات الفاتحة مثل ” الهاي لايت ” تساهم بزيادة نمو الشعر الأبيض مع الزمن 8 . اضطرابات الغدة الدرقية 9. ارتفاع نسبة الحموضة في الدم 10 . الإصابة المتكررة بالإلتهابات … كالتهابات اللثة والأسنان 11. أمراض معينة في القولون 12 . الإصابة بالحمى ” ارتفاع الحرارة ” طرق العلاج : 1. تناول الغذاء الصحي : الذي يحتوي على العناصر الغذائية المتوازنة من معادن وفيتامينات مع التركيز على المأكولات التي تحوي اليود ، وفيتامينات B ، A ، B12 2. تجنب الإنفعالات والصدمات والمشاعر الموجعة قدر الإمكان ، أو التخفيف منها عن طريق ممارسة رياضات الإسترخاء كاليوجا . 3. أثبتت بعض الدراسات أن المشي على العشب دون حذاء له علاقة بتقليل نسبة الشيب الأبيض في الشعر. 4. تجنب استعمال صبغات الشعر.
“والله ولى التوفيق”