مدينة الخرطوم .. أين تقع مدينة الخرطوم ؟ ما هى معالم الخرطوم الأثرية ؟

مدينة الخرطوم .. أين تقع مدينة الخرطوم ؟ ما هى معالم الخرطوم الأثرية ؟
download (8)

مدينة الخرطوم .. أين تقع مدينة الخرطوم ؟ ما هى معالم الخرطوم الأثرية ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا بكم فى شبكه المعرفه

نقدم لكم اليوم .. مدينة الخرطوم .. أين تقع مدينة الخرطوم ؟ ما هى معالم الخرطوم الأثرية ؟

موقع الخرطوم تعتبر العاصمة الرسمية والسياسية لدولة السودان، وتقع تحديداً في الجهة الشماليّة الشرقية منها، وفلكياً بين درجتي عرض ستة عشر من الجهة الشمالية وخمسة عشر من الجهة الجنوبية، وبين خطي طول واحد وعشرين درجة من الجهة الغربية وأربعة وعشرين درجة من الجهة الشرقية، وتبلغ مساحتها حوالي عشرين ألف وسبعمئة وست وثلاثين كيلومتراً مربعاً، بحيث تحيط بها الضفة الغربية لضفاف نهر النيل الأزرق من الجهتين الشمالية والشرقية، والضفة الشرقية لضفاف نهر النيل الأبيض من الجهة الغربية، ومن الجهة الجنوبية يحيط بها سهل الجزيرة. تاريخ الخرطوم تمّ تأسيسها بناءً على أوامر من الخديوي محمد علي باشا، بحيث قام بإرسال جيشه إليها ليضم السودان إلى حكمه، وكان ذلك في العام 1821م بقيادة ابنه الثالث والمعروف باسم إسماعيل باشا، وتمّ اتخاذها معسكراً للجيوش التركية إلى أن أصبحت عاصمةً لهم في العام 1824م عندما حكمها عثمان جركس البرنجي، بحيث عيّن حكمداراً أي حاكماً لها بعد محمد بك. تسمية الخرطوم اختلفت الآراء والروايات حول تسمّيتها بالخرطوم، فالبعض يعتقد بأنّ اسمها يتعلّق بشكل الأرض الواقعة عليها والتي تشبه خرطوم الفيل، ولكن الرحالة البريطاني جيمس جرانت يعتقد بأنّه مشتق من زهرة القرطم التي كانت تزرع بشكل كبير في المنطقة، والتفسيرات الأخرى تشير إلى أنّ الاسم لا يوجد له سند ومثال على ذلك خور التوم نسبةً إلى شخص اسمّه التوم. معالم الخرطوم الأثرية تضم المدينة العديد من المعالم والمواقع الأثرية أبرزها القباب التركية الواقعة في الجهة الشرقية من ميدان أبو جنزير في منتصف المدينة، والتي يعود تاريخها إلى بداية الحكم التركي أي عام 1839م، والمقابر التي دفن فيها مجموعة من القادة الأتراك أبرزهم مؤسس الخرطوم أي عثمان البرنجي، وسوبا الواقعة جنوبي المدينة، وفيها مجموعة من الآثار المسيحية التي تعود للفترة ما بين القرن السادي والخامس عشر للميلاد، إضافةً للقصر الجمهوري. فيها مجموعة من المتاحف الشهيرة، أبرزها المتحف القومي الذي يطلّ على نهر النيل تحيدداً الأزرق، وفيه مجموعة كبيرة من المقتنيات الأثرية والتاريخية، ومتحف التاريخ الطبيعي الواقع تحديداً في شارع الجامعة، وفيه مجموعة كبيرة من الحيوانات كالزواحف والطيور والحشرات، ومتحف القصر الذي يقوم بعرض مجموعة من اللوحات الزيتية والصور الفوتوغرافية التي تعود لعام 1889م التقسيم الإداري تتضمن مدينة الخرطوم حالياً ستّ وحدات إدارية رئيسة، وهي كالتالي: الوحدة الشمالية لإدارة الخرطوم. الوحدة الشرقية لإدارة الخرطوم. الوحدة الغربية لإدارة الخرطوم. الوحدة الوسطى لإدارة الخرطوم. وحدة سوبا الإدارية، إضافةً لوحدة الشهداء. وحدة الشجرة الإدارية.